Skip to content

لماذا تعتبر الكتب الصوتية بديلا رائعا للقراءة

الاستماع للكتب الصوتية

تعد الكتب الصوتية طريقة رائعة للاسترخاء والراحة، مما يسمح لك بنسيان ضغوط اليوم وتنغمس مع صوت شخص آخر يروي لك كتابا. ليس هذا فحسب، بل ثبت أنها مفيدة لنا معرفيا مثل القراءة الفعلية.

في دراسة نُشرت في “Journal of Neuroscience”، قام باحثون من Gallant Lab في جامعة كاليفورنيا في بيركلي بفحص أدمغة 9 مشاركين بينما كانوا يقرؤون ويستمعون.

بعد النظر في عمليات مسح الدماغ وتحليل البيانات، رأى الباحثون أن القصص تحفز نفس المناطق المعرفية والعاطفية، بغض النظر عن كيفية استهلاكها سواء بالقراءة أو الاستماع.

هذه أخبار رائعة لعشاق الكتب الصوتية، حيث يقال لهم في كثير من الأحيان إن استماعهم للكتب “لا يُحتسب” من إجمالي الكتب التي قرأوها في العام.

تُعد الكتب الصوتية طريقة رائعة لإبعاد عينيك عن الشاشات. إذا كنت تحدق في جهاز كمبيوتر محمول طوال اليوم، ثم تقرأ على جهاز لوحي، فهذا ليس جيدا لعينيك.

يمكن أن يؤثر كل الضوء الأزرق على نمط نومك وإيقاعك اليومي، لذلك فإن الاسترخاء مع كتاب صوتي هو بديل رائع.

الصوت يصل بالمشاعر الي القلب

تطبيق ضاد - من أفضل التطبيقات للكتب الصوتية

يمكنك أيضا ضبط مؤقت على معظم التطبيقات حتى لا تغفو عن غير قصد في أثناء الاستماع، مما يتسبب في تفويتك لأدق أجزاء الكتاب.

القراءة مع كتاب صوتي هي أيضا أمر ممتع للغاية. يمكنك تحديد وتيرة السرد الخاصة بك، والاستمتاع بالقراءة في أثناء الاستماع إلى الكتاب.

هذا يعني أيضا أنك ربما لن تشعر بالارتباك حيال القصة حيث يمكنك الاستماع والقراءة في نفس الوقت. أحيانا يكون من السهل تشتيت انتباهك عندما تستمع فقط.

تعتبر الكتب الصوتية أيضا طريقة رائعة للهروب من الواقع في أوقات القلق أو الذعر. يمكن أن يوفر الصوت الهادئ الذي يقرأ كتابا الرفقة والتأثير المريح.

بالطبع، الكتب الصوتية ليست معصومة من الخطأ، ويمكن أن تعيق في بعض الأحيان استمتاعك بكتاب.

سواء كان ذلك بسبب عدم إعجابك بالطريقة التي يتم سرده بها (ما مدى إزعاجها عندما يستخدمون صوتا عالي النبرة جدا للنساء؟!) أو يمكن أن يكون ذلك لأن الكتابة لم تكن كما كنت تتوقع عندما اخترت الكتاب.

 

في بعض الأحيان، من السهل حقا تشتيت انتباهك عند الاستماع إلى كتاب صوتي أيضا.

إذا كنت تقوم بالتمرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أثناء الاستماع، فيمكن أن تمر 10 دقائق وأنت لم تستمع إلى أي شيء تمت قراءته، فأنت تستخدم الكتاب مثل الضوضاء في الخلفية.

تحتاج إلى إجبار نفسك على التركيز عند الاستماع إلى كتاب صوتي وإزالة أي شيء قد يكون مصدر تشتيت.

أيضا، قد يكون من الصعب أحيانا العثور على سرعة السرد المفضلة لديك. قد يكون سرعة 1x بطيئة جدا، ولكن من المحتمل أن تبدو سرعة 2x وكأن شخصية كرتونية تحدث صريرا.

وجد استطلاع أجراه موقع InYourArea أن الناس يميلون إلى القراءة لأنفسهم، بدلا من أن يتم القراءة لهم.

  • 31.2% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع لم يجربوا أبدا كتابا صوتيا. وهؤلاء قد يكون الآن هو الوقت المثالي لتنزيلهم نسخة تجريبية مجانية.
  • قال 26% إنهم استمتعوا حقا بالكتب الصوتية.
  • قال 42.8% إن الكتب الصوتية ليست المفضلة لديهم، وفضلوا القراءة بأنفسهم.

سواء كنت تحبهم أم لا، فإن الكتب الصوتية هي طريقة رائعة لجعل القراءة متاحة وشاملة لأولئك الذين قد يفوتهم عوالم أدبية مذهلة، مثل مليوني شخص في المملكة المتحدة يعانون من فقدان البصر.

كيف تحصل على مكتبة من الكتب الصوتية؟

إذا كنت ترغب في أن يكون لديك مكتبة ضخمة من الكتب الصوتية على هاتفك، فاحصل على اشتراكات ضاد مسبقة الدفع من خلال Primera. والمتوفرة في فئتين هما: شهر و3 أشهر. وهو اشتراك في منصة ضاد للكتب الصوتية، حيث يمكنك الاستمتاع بمكتبة ضخمة من المحتوى الصوتي المفيد والممتع.

أيضا يمكنك شراء اشتراكات Storytel من خلال Primera، والمتوفرة في 4 فئات، هي: شهر، 3 أشهر، 6 أشهر، 12 شهرا. وهي منصة تضم مجموعة كبيرة من آلاف الكتب الصوتية، حيث يمكنك الاستماع إلى الكتب الأكثر مبيعا والروايات الشهيرة، بالإضافة إلى قصص الأطفال.

ومع كلا الاشتراكين سوف تحصل على خصم لأول طلب لك.

اقرأ أيضا..

كنوز من الكتب الصوتية على منصة ستوري تل

لماذا يحب الأطفال الكتب الصوتية؟

شارك المقالة:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

التعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صله